اعلانات تجارية

04-06-1432 06:44 PM
الوطن هو الأمن
04-06-1432 06:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الوطن هو الأمن ...


الأمن في المملكة العربية السعودية كالجبال العالية ما تهزها الرياح العاتية فالأمن في هذا الوطن جذوره ثابتة ومستقرة في أعماق الأرض بإذن الله تعالى المواطن يسقيه بالماء وبالإخلاص فيثمر الأمن في كافة أرجاء الوطن وبفضل الله تعالى تعتبر المملكة العربية السعودية مضرب الأمثال في الأمن وهذا يرجع إلى تطبيق شرع الله على أرضها مما كان له الأثر الإيجابي في توفير الأمن والاستقرار الذي نعيشه ولله الحمد والمنة ( فالدين .. والوطن .. والملك .. تمثل لنا في هذا الوطن خطوطاً حمراء تقف أمامها كل مشاكلنا وتنتهي عندها كل مطالبنا وننسى أمامها كل خلافاتنا). وبلا شك فإن الأمن مطلب ضروري لكل الناس بل لكل مجتمع لأن هاجسه الأول هو الإحساس بالأمن على الدين والعقل والنفس والعرض والمال ( فالأمن أغلى عند الإنسان من المال النفيس، قال الأول:
أغلى من اللؤلؤ المكنون والذهــب أمن تصان به الدنيا من العطب
أغلى من العيش أمن تستقر به حياتنا دونـما خـوف ولا رهــب
وقال ابن المبارك رحمه الله تعالى : لولا الخلافة لم تأمنٍ لنا سبل وصار أضعفنا نهباً لأقوانا وإن أعظم نعم الله تعالى على العباد بعد الإيمان نعمة الأمن فإن المسلم إذا حقق التوحيد حصل له الأمن كله دنيا وأخرى قال تعالى  الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون  فالأمن أهم المطالب وهو ضروري لكل جهد بشري لتحقيق مصالح الأفراد والمجتمعات ولا تزدهر حياة ولا تسعد نفوس ويهنأ عيش إلا بالأمن).
وفي الحقيقة إنه لا يمكن تحقيق الأمن على أرض الواقع إلا إذا تكاتف الجميع وذلك من أجل مصلحة الوطن والأمن مسئولية كل إنسان يعيش في هذه البلاد المباركة إن شاء الله تعالى والمواطن له دور كبير في الحفاظ على الأمنٍ فالمواطن هو رجل الأمن الأول فأمنه من أمن الوطن والعكس صحيح ودوره كشريك في الأمن والأمان لا يقل عن دوره كشريك في البناء والعطاء) وصدق الشاعر عندما قال :
وما المرء إلا حيث يقضي حياته لنفع بلاد قد تربى بخيرها
والمواطن المثالي هو الذي لديه غيرة على دينه وعلى وطنه ويحرص على ممتلكاته وهذا واجب ديني ووطني وإنساني والواقع إن كل ما قيل ويقال لن يفي هذا الوطن الغالي حقه يمكن للإنسان أن ينسى الورد بعد شمه لكن لا يمكن أن ينسى دولة حطها في قلبه ودمه يقولون لي لماذا تحب السعودية ؟ قلت اسألوا : الطير عن وكره وقلت أسألوا : البحر عن موجه وقلت أسألوا : الفجر عن نوره وقلت أسألوا : الورد عن عطره وقلت أسألوا: الغريب عن وطنه وقلت أسألوا : النصر عن جمهوره.
وطني الحبيب وهل أحب سواه روحي وما ملك يداي فداه
ولكن في قصير الإشارة ما يغني عن كثير العبارة :
وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي
يقول قاسم أمين ( الوطنية أن تحمل أكثر مما تتكلم ) نعم الوطن يريد عمل ولا يريد خلل والوطن يريد أفعال ولا يريد أقوال والوطن يريد إتحاد ولا يريد إفساد والوطن يريد اتفاق ولا يريد اختلاف وما أجمل أن نطبق في هذا الحياة شعار (يد تحمي ويد تبني ) فالوطن يحتاج إلى سواعد أبنائه قبل سواعد أصدقائه خصوصاً في هذا الوقت الذي نرى العالم فيه من حولنا فيه صراع وضياع نسأل الله العفو والعافية ( إن طريق المطالبة بالإصلاح فن دقيق ، فهو على مسافة محدودة يثمر ، ولكنه على مسافة أخرى قد يدمر، ولذلك يجب تحديث الناس عن الموازنة بين الطريقة والثمرة بما يعزز ميادين العلم في الدنيا ، ويحقق الخطى في الطريق إلى مرضاة الله ) وعندما نتأمل حال غيرنا لوجدنا أننا في نعم كثيرة لا تعد ولا تحصى منها على سبيل المثال نعمة الأمن في الأوطان والصحة في الأبدان وتأملوا معي في حديث الرسول  \\\" من أصبح منكم أمناً في سربه عنده قوت يومه ومعافاً في جسده فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها\\\" حقيقة هذه الأمور الثلاثة مطلب لجميع البشر في كل وقت وعصر وفي علم النفس ( تعد الحاجة إلى الأمن هي من أهم الحاجات الأساسية لبقاء الإنسان وتطوره ومن أنواع الأمن هناك الأمن النفسي والأمن الفكري والأمن الجسدي والأمن الصحي والأمن الاجتماعي والأمن الصناعي فبعضها يخص الفرد ولكن هناك الكثير منها يخص المجتمع باعتباره الدائرة الأوسع ولكن ماذا لو تحدثنا عن الأمن في صميمه الجوهري وهو أمن الوطن وهو شريان الحياة لكل فرد يعيش على أرض الوطن، لأن أمن الوطن يعني الكثير جداً وتقابل هذه الكلمة الكثير من المترادفات التي تستحق فعلاً التضحية في سبيلها فأمن الوطن يعني المستقبل والهوية والوجود ويعني القوة والإباء ، ويعني مشاعر كثيرة يمنحها الأمن لنا فيها الطمأنينة والراحة التي نراها في عيون كل من نحب ).
من كان في أوطانه حامياً لها
ومن لم يكن من دون أوطانه حمى
فذكره مسك في الأنام عنبر
فذاك جبان بل أخس وأحقر

حقيقة حب الوطن أكبر من كل الكلمات وأكبر من كل العبارات :
لك يا وطن أجمل تهاني وتحيات
قدرك كبير وما تصيغه عبارات
أفديك بأغلى ما أملك في حياتي
الله يحفظك في جميع الجهاتي

وأتمنى من كل من يقرأ هذا المقال المتواضع أن يجيب على هذا السؤال بينه وبين نفسه : هل التعبير عن حب الوطن يظهر فقط في المناسبات أم أن حب الوطن حالة نعيشها في جميع الأوقات؟ !
ختاماً : فليحمك الله يا وطن وليبقك الله قبلة للمسلمين إلى قيام الساعة إنه ولي ذلك والقادر عليه أمين أمين أمين
أخر كلام
نختلف في كل شيء ونتفق على حب الدين والوطن والملك

محماس بن عايض بن رسل
هيئة الدلم
Mar0449@hotmail.com



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


111251 - المتعصب
04-08-1432 01:43 AM
وربي كلامك كله درر






الله يوفقك يا اخ محماس








وحب الوطن موجود في كل الأوقات ولكنه لايظهر إلا في المناسبات








ومشكووووووووور


111370 - ابو عمووور
04-08-1432 04:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لافض فوك ياأبا عايض

نعم من يمثل الحسبة أمثالكم ،، ولا أستغرب مثل هذه الكلمات ممن نذروا أنفسهم

للذود عن هذا الوطن وعن مواطنيه ،، ولقد خص صاحب السمو الملكي النائب الثاني

نايف بن عبدالعزيز مفتي المملكة ودعاتها وخطبائها بالشكر ،، والشكر موصول لكم

لما تقدمونه من عمل وأسأل الله أن يعلي قدركم في الدنيا والآخرة

وأن يهدي ضلال المسلمين الذين يحاربون مجهوداتكم ، وأعمالكم التي نعلم أنكم تحتسبونها

لوجه الله الكريم

لكم منا أصدق الدعوات وأزكى الأمنيات

ولأخي ولصديقي أبي عايض أعطر التحايا والله أسأل أن يجمعني بك في جنات النعيم

ووالدينا وذرياتنا وازواجنا ومن يقرأ كلماتي وجميع المسلمين


111512 - هيئة
04-09-1432 12:54 AM
شكرا لك أخي محماس ..
حب الوطن يتفق عليه كل البشر ، حتى الطيور تحن لأوطانها...

-ولكن المهم هو مراعاة شرع الله ، مع ولاة الأمور ،اللذين وردت النصوص الشرعية بطاعتهم بالمعروف ،وعدم شق عصى الطاعة ،والخروج عن جماعة المسلمين وإمامهم.

-ولا ننسى أن الوطن إنتماء كنتماء العضو للجسد أو بعبارة أخرى كلقلب في الجسد إذا كان مثل وطننا الذي يمثل معقل الإسلام ، وقبلة المسلمين ..

-وحب الوطن طبيعة يعيشها كل عاقل ، ولا يستطيع الخروج منها...

-وكما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - لمكة ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك) .صحيح الترمذي ،للألباني- برقم: 3926

-ويروى عن بعض الحكماء أنهم يحملون معهم في أسفارهم ،شيء من تربة وطنهم ،لكي إذا نظروا إليها خففوا بعض الشوق لبلدهم.

-وشكرا لك أخي محماس ، والكلام لايكاد ينتهي عن حب الوطن.


116148 - sho0osho0o
04-28-1432 08:21 PM
بليز بليز بليز ابغى عبارات عبارات انا طالبه في المصلى وبنعلق عبارات عن الامن في الوطن ابغى عبارات بليز ساعدوني


119140 - محمد الزير
05-14-1432 05:04 AM
هاهاهاهاهاهاخاهاهاهاهاهاهاخاخاخاخاخا


174545 - Mr.ApraiL
11-14-1433 02:48 AM
مقآآل آكثثثثر من رآآئـع , آعججز عن شششكري لكَ , لآني فززت بمسآآبقةة آفضضل مقآآل بفضل آلله ثمم آننتَ , , تسسلمَ يً آلغلآإ , يَ ججعلكك بآلععمر آلطووييل , ^^


176339 - ريمو
01-12-1434 03:50 PM
مممممشششششششششششكككككككككوووووااااااا


176340 - ريمو
01-12-1434 03:51 PM
( ) تيررر حلو ابي اشكركم


176846 - جوجو اغل
02-05-1434 10:42 PM
موضوع رائع


محماس بن عايض رسل
محماس بن عايض رسل